logo

تفاصيل المدونة

blog
مدونة - 2

دور الأهل تطور النمو العاطفي للابناء

إن التحول إلى المحبة هي نقلة نوعية في تربية الأبناء لذلك من الضروري نعلن عن محبتنا لأبناءنا من خلال السلوك ونتعلم الحب السلوكي، من الطبيعي أن الوالدين يحبوا أبناءهم.

الا اننا لو سألنا الابناء هل تشعرون بحبنا؟

ماذا سيكون الجواب !

قد تكون إجاباتهم مفاجئة لنا، لذا فشعور الابناء بحب الوالدين هو الدعامة الأساسية لقبول الابناء لذواتهم وتنمية قدراتهم، وهي الأرض الصلبة التي تتحمل صدمات المراهقة، ومن المهم أن نتأكد أن كلمة أحبك قد وصلت إليهم وأن عقولهم قد خزنت صورة ثابتة وهي أن أمي وأبي يحبونني ويتقبلونني ولن يتخلوا عني عندما أحتاج إليهم، ويترتب على هذه الخطوة تسهيل الاتصال معهم من خلال قضاء وقت نوعي خاص لكل منهم مثل: اللعب أو الخروج معهم في نزهة، وتبادل الأحاديث الخاصة. وإن هذه الخصوصية ستعطي الابناء قوة في الارتباط مع الأهل، وستكون رصيدًا عاطفيًا لديهم نستطيع أن نعتمد عليه عند تشكيل سلوكهم فالحب صمغ القيم.